آخر التطورات العسكرية في مأرب

شباط/فبراير 27, 2021

قتل وجرح العشرات، في معارك هي الأعنف بين قوات الحكومة اليمنية، وميليشيا الحوثي، في الأطراف الغربية لمحافظة مأرب شمال شرق البلاد.

وقالت مصادر ميدانية إن المعارك احتدمت في جبهات صرواح وماس والكسارة وهيلان، بعد هجمات حوثية كان الهدف منها مباغتة القوات الحكومية وإرباكها على أكثر من محور، بهدف تحقيق اختراقات تمكنها من التقدم صوب مدينة مأرب.

وأعلنت قوات الحكومة اليمنية، إنها تمكنت بمساندة القبائل من استعادة المواقع التي تسلّلت إليها ميليشيا الحوثي في جبال البلق، بعد معارك قالت إنها أسفرت عن مقتل أكثر من 70 مقاتلاً حوثياً.

وقالت مصادر عسكرية في القوات الحكومية إن "ميليشيا الحوثي كانت قد دفعت بأكثر من 13 مجموعة هجومية إلى جبال البلق ومناطق الزور، وأن استعادتها تمت عقب خسائر كبيرة في صفوف الجيش الوطني ورجال المقاومة" وفقاً لصحيفة "العربي الجديد".

وذكرت المصادر، أن القوات الحكومية خسرت أكثر من 32 عنصراً، غالبيتهم من رجال قبائل الجدعان، الذين اشتبكوا مع الحوثيين من مسافات قريبة في المناطق الجبلية بصرواح، فضلاً عن عشرات الجرحى.

كما أسفرت المعارك عن أسر 13 مقاتلاً حوثياً، وإعطاب 5 عربات ودوريات عسكرية حوثية، فضلاً عن اغتنام عتاد عسكري متنوع، وفقاً لوزارة الدفاع .

وشنّ الحوثيون هجوماً مضاداً على مواقع القوات الحكومية بعد ساعات من استعادة جبل البلق، فيما دفعت القوات الحكومية بقوات إضافية إلى منطقة الزور في صرواح، والتي احتدمت فيها المعارك بشكل غير مسبوق، في وقت مبكر من فجر اليوم السبت.

Additional Info

  • المصدر: ديبريفر
Rate this item
(0 votes)
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم