الانتقالي يرفض القرارات الرئاسية ويصفها بالتصعيد الخطير

كانون2/يناير 16, 2021

اعتبر المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات القرارات الرئاسية الصادرة مساء أمس الجمعة، تصعيدا خطيرا ينسف اتفاق الرياض.

جاء ذلك في منشور للمتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي، علي الكثيري، معتبرا تلك القرارات خروجا واضحا ومرفوضًا عما تم التوافق عليه.

وأوضح الكثيري في منشوره: "مثلت القرارات الأحادية الجانب التي أصدرها الرئيس عبدربه منصور هادي تصعيدًا خطيرًا وخروجًا واضحًا ومرفوضًا عما تم التوافق عليه، ما يعد نسفًا لاتفاق الرياض".

وتابع: "تتدارس هيئة رئاسة المجلس ما حدث، وستعلن موقفًا رسميًا في القريب العاجل".

ومساء أمس الجمعة أصدر الرئيس هادي قرارات جمهورية جديدة تضمنت تعيين أحمد أحمد صالح الموساي نائباً عاماً للجمهورية اليمنية

كما أصدر الرئيس هادي قرارا بتعيين الدكتور أحمد عبيد بن دغر رئيساً لمجلس الشورى، وعين كلا من عبدالله محمد أبو الغيث و "وحي طه عبدالله جعفر أمان" نواباً لرئيس مجلس الشورى.

وأصدر الرئيس هادي قراراً بتعيين مطيع أحمد قاسم دماج أمينا عاما لمجلس الوزراء ، كما عين "علي أحمد ناصر الأعوش" سفيراً بوزارة الخارجية.

Additional Info

  • المصدر: تعز تايم
Rate this item
(0 votes)
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم