الحوثيون يتوعدون السعودية بمزيد من الهجمات

آذار/مارس 01, 2021
الحوثيون يتوعدون السعودية بمزيد من الهجمات كثف الحوثيون المدعومون من إيران الهجمات على السعودية - تويتر

تبنى الحوثيون هجمات بصاروخ بالستي وطائرات مسيّرة ضد الرياض ومناطق أخرى في السعودية، متوعدين بعمليات "أوسع"، على ما أفاد المتحدث العسكري باسمهم.

وفي بيان نقلته قناة "المسيرة" المقربة من الحوثيين، قال المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع الأحد "سلاح الجو المسير والقوة الصاروخية ينفذان عملية هجومية كبيرة ومشتركة باتجاه العمق السعودي".

وتحدث عن استخدام "صاروخ بالستي و15 طائرة مسيرة منها تسع طائرات استهدفت مواقع حساسة في عاصمة العدو الرياض" فيما استهدفت الست الأخرى "مواقع عسكرية في مناطق أبها وخميس مشيط" في جنوب المملكة.

وقال سريع إن العملية استمرت "من مساء السبت وحتى صباح اليوم (الأحد)"، محذراً من أن "عملياتنا مستمرة وستتوسع أكثر فأكثر طالما استمر العدوان والحصار على بلدنا".

وكان التحالف العسكري الذي تقوده السعودية ضد  الحوثيين في اليمن أعلن السبت اعتراض صاروخ فوق الرياض وست طائرات مسيرة أطلقها الحوثيون على مناطق أخرى في المملكة.

وقال الدفاع المدني السعودي إن "الشظايا تناثرت على عدة أحياء سكنية في مواقع متفرقة" في الرياض. وأضاف "نتجت عن سقوط إحدى الشظايا أضرار مادية بأحد المنازل، دون وقوع إصابات بشرية أو وفيات".

والأحد أعلنت الولايات المتحدة أنها "تدين بشدة" هجمات الحوثيين على المناطق السكنية في السعودية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس إن "هذه الهجمات تشكل تهديداً ليس فقط للمدنيين الأبرياء بل أيضاً لفرص السلام والاستقرار في اليمن".

تقود السعودية منذ 2015 تحالفاً عسكرياً دعماً للحكومة المعترف بها دولياً التي تخوض نزاعاً داميا ضد الحوثيين منذ سيطرتهم على صنعاء ومناطق أخرى في 2014.

وتتعرض مناطق عدة في السعودية باستمرار لهجمات بصواريخ بالستية وطائرات مسيّرة مفخخة تطلق من اليمن باتجاه مطاراتها ومنشآتها النفطية.

وصعد الحوثيون هجماتهم على السعودية بعدما شطبتهم الولايات المتحدة من لائحة المنظمات الإرهابية التي أدرجتهم فيها إدارة دونالد ترمب، وحذرت المنظمات الإنسانية من أن تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية يعوق تقديم مساعدات ضرورية للبلد الغارق في الحرب.

وكانت إدارة بايدن أعلنت إنهاء الدعم الأميركي للعمليات الهجومية التي تقودها السعودية في اليمن، بينما أكد الرئيس الجديد أن الحرب "تسببت بكارثة إنسانية وستراتيجية"، مشدداً على أنه "يجب أن تنتهي".

تأتي الهجمات ضد السعودية في وقت تتواصل المعارك الضارية في مأرب شمالي اليمن بين القوات الموالية للحكومة اليمنية والحوثيين الساعين إلى السيطرة على آخر معاقل السلطة في شمال أفقر دول شبه الجزيرة العربية.

وقُتل في هذه المعارك مئات من الطرفين بينما تشن طائرات التحالف بقيادة السعودية غارات متواصلة لمنع تقدم الحوثيين نحو المدينة.

Additional Info

  • المصدر: تعز تايم - غرفة الأخبار
Rate this item
(0 votes)
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم