السعودية تستنجد بمجلس الأمن وتشكو هجمات الحوثيين

آذار/مارس 04, 2021
السعودية تستنجد بمجلس الأمن وتشكو هجمات الحوثيين السعودية توجه رسالة إلى مجلس الأمن

طالبت المملكة العربية السعودية مجلس الأمن «بتحمل مسؤوليته» حيال الهجمات التي وصفتها بالإرهابية التي تنفذها مليشيا الحوثي في اتجاه المملكة ومحاسبة المسؤولين عنها لأنها «تقوض» جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي في اليمن وصدقية القرارات الدولية.

ووجه المندوب السعودي الدائم لدى الأمم المتحدة عبد الله بن المعلمي رسالة في نسختين متطابقتين إلى كل من رئيسة مجلس الأمن للشهر الحالي المندوبة الأميركية ليندا توماس غرينفيلد والأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريش في شأن «استمرار الأعمال العدوانية العسكرية التي تشنها مليشيات الحوثي ضد المملكة العربية السعودية».

 موضحاً أن «من هذه الاعتداءات على المدنيين والمنشآت المدنية، بعض الحطام المتناثر لصاروخ باليستي أطلقته هذه الميليشيات مما أدى إلى أضرار مادية لأحد المنازل في الرياض بتاريخ 27 فبراير (شباط) 2021. بعدما جرى اعتراضه وتدميره»، بالإضافة إلى سقوط مقذوف عسكري أطلقته هذه الميليشيات (الاثنين) في اتجاه إحدى القرى الحدودية بمنطقة جازان، مما أدى إلى إصابة خمسة مدنيين بشظايا متطايرة، وإلى إلحاق أضرار بمنزلين ومحل بقالة وثلاث سيارات مدنية».

وأكد المعلمي أنه «على رغم تنديد مجلس الأمن بشدة بالاستمرار هجمات الحوثيين على المملكة العربية السعودية، ودعوته إلى وقف فوري للهجمات من دون شروط مسبقة في قراره الرقم 2564 الذي صدر في 25 فبراير (شباط) 2021، واصلت ميليشيات الحوثي سلوكها في التجاهل والانتهاك لقرارات مجلس الأمن والقانون الإنساني الدولي».

معتبراً أن ذلك «رد واضح من ميليشيات الحوثي على الدعوات والمناشدات من مجلس الأمن والمجتمع الدولي لإيجاد حل سياسي للأزمة في اليمن، ويثبت مرة أخرى أن هذه الميليشيات لا تؤمن إلا بالسلوك الإرهابي للوصول إلى أهدافها السياسية الضيقة». وكرر أن المملكة العربية السعودية «تحتفظ بكامل حقوقها لحماية مواطنيها والمقيمين فيها وأراضيها وفقاً لالتزاماتها بموجب القانون الدولي».

Additional Info

  • المصدر: تعز تايم - غرفة الأخبار
Rate this item
(0 votes)
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم