انفجار ناقلة نفط قبالة سواحل جدة السعودية

ديسمبر 14, 2020

قالت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية إن انفجارا وقع في ناقلة نفط قبالة السواحل السعودية، نتيجة إصابتها من مصدر خارجي.

ونقلت الوكالة عن شركة شحن بريطانية، أن السفينة "بي دبليو راين" التي ترفع علم سنغافورة، هرب منها جميع البحارة دون إصابات، محذرة من احتمال تسرب بعض النفط في موقع الانفجار.
ولفتت الوكالة إلى أن السلطات السعودية لم تعلق على الانفجار، الذي ضرب ميناءً ومركز توزيع مهمين لتجارة النفط في مدينة جدة.
وقالت الشركة -في بيان- إن السفينة أصيبت من مصدر خارجي أثناء تفريغها في ميناء جدة، مما تسبب في انفجار؛ وهو ما أدى إلى حريق لاحقا على متن السفينة.

وأضافت الشركة أن الطاقم المكون من 22 بحارا أخمد الحريق، ولم يصب أحد منهم بسوء، وأن أضرارا لحقت بأجزاء من جسم السفينة.
وقالت هافنيا "من المحتمل أن يكون بعض النفط قد تسرب من السفينة، لكن لم يتم تأكيد ذلك، وتشير الأجهزة حاليا إلى أن مستويات النفط على متن السفينة عند المستوى نفسه، الذي كانت عليه قبل الحادث".

وأظهرت البيانات أن الناقلة حملت نحو 60 ألف طن من البنزين من ميناء "ينبع"، في السادس من الشهر الحالي، وأنها كانت عند الحادث ممتلئة بنسبة 84%.
وأكدت شركة المعلومات البحرية (درايد غلوبال) -ومقرها في لندن- أن الانفجار وقع في سفينة كانت تقوم بعمليات في المرسى الرئيسي بمرفأ "أرامكو" في جدة.

يأتي هذا الهجوم بعد نحو عشرين يوما من تعرض ناقلة نفط يونانية لانفجار في ميناء "الشقيق" السعودي.
في حين أفاد مصدر ملاحي بأن الانفجار نجم عن لغم بحري، أكدت الرياض أنه نتيجة تدمير زورق مفخخ أرسله الحوثيون.

وعقب الحادث، حذرت مليشيا الحوثي شركات النفط الأجنبية من البقاء في السعودية، كما حذرت سفن الشحن من المرور عبر موانئ المملكة، وقالت إن كل المنشآت فيها باتت هدفا مشروعا لها.

Rate this item
(0 votes)
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro