بدء تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض

ديسمبر 11, 2020

بدأت اليوم في محافظة أبين جنوبي اليمن أولى مراحل انسحاب القوات الحكومية تنفيذا للشق العسكري من اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، في حين طالب متظاهرون في تعز غربا، الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بضرورة العودة لإدارة البلاد من الداخل.

وقالت مصادر عسكرية إن وحدات من اللواء 89 انسحبت من مواقعها في منطقة الشيخ سالم، شرق مدينة زنجبار -المركز الإداري لمحافظة أبين- إلى مدينة لودر، بينما انسحب مسلحون من المجلس الانتقالي باتجاه مدينة الضالع.

وبدأت أمس لجنة عسكرية سعودية الإشراف على انسحاب قوات الحكومة ومسلحي المجلس الانتقالي من جبهات القتال بينهما في محافظة أبين.

وكان التحالف السعودي الإماراتي أعلن أمس توافق المكونات السياسية اليمنية الموقعة على اتفاق الرياض، على تشكيل حكومة جديدة تضم 24 وزيرا، بينهم وزراء المجلس الانتقالي خلال أسبوع.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مسؤول في التحالف أن قواته ستتولى الإشراف على تنفيذ فصل القوات العسكرية في أبين وتحريكها إلى الجبهات، ومن العاصمة (عدن) لخارج المحافظة".

وتأتي هذه التطورات، عقب أشهر على مشاورات بالرياض، بهدف إنهاء التوتر بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، وتشكيل حكومة جديدة.

Rate this item
(0 votes)
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro