الحكومة: الحوثيون وخبراء إيرانيون وراء هجوم مطار عدن

ديسمبر 31, 2020

قال رئيس الحكومة الدكتور معين عبدالملك إن مليشيا الحوثي هي من تقف وراء هجوم مطار عدن بعد إطلاقها صواريخ موجهة.

وكشف عبدالملك في أول اجتماع تعقده بقصر معاشيق في العاصمة المؤقتة عدن، عن معلومات استخباراتية تشير إلى دور خبراء إيرانيين أعدوا خلال الأشهر الماضية لمثل هذه الهجمات.

وبحسب وكالة سبأ الرسمية، فقد أقرت الحكومة تأجيل مناقشة موجهات البرنامج العام للحكومة الى الاجتماع القادم، "نظرا للحدث الاستثنائي في الهجوم الإرهابي على مطار عدن والذي أراد من خلاله من خطط له ونفذه محاولة عرقلة توحيد الصف الوطني وتنفيذ اتفاق الرياض، واستعادة الدولة واستكمال انهاء الانقلاب".

وقال رئيس الحكومة "عندما نتحدث عن مليشيا الحوثي فان هذا يقودنا الى الحديث عن ايران ومشروعها التخريبي في المنطقة من خلال تهديد الملاحة الدولية وابتزاز العالم عبر اذرعها ووكلائها من المليشيات في المنطقة".

وأشار إلى أن هذا الهجوم رسالة واضحة من مليشيا الحوثي الى الشعب اليمني والمجتمع الدولي بانها مجرد أدوات لدى ايران وليست جادة في السلام.

وشدد على ضرورة ان تتعدى ادانات الأمم المتحدة والمجتمع الدولي مجرد الاستنكار الى الإشارة لمن ارتكب هذا الهجوم الإرهابي بوضوح ودون مواربة.

وتابع "المجتمع الدولي لا يزال يناقش تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية اما بالنسبة لنا نحن في اليمن فالأمر واضح وافعال وجرائم هذه المليشيات تثبت انها تنظيم إرهابي"

ووجه رئيس الحكومة وزارتي الخارجية والمغتربين والشؤون القانونية وحقوق الانسان بالبدء في إعداد ملف متكامل عن الهجوم الإرهابي وتقديمه الى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان والمجتمع الدولي.

وشدد على ضرورة استكمال التحقيقات واستكمال اللجنة المشكلة من فخامة رئيس الجمهورية إجراءاتها في أسرع وقت ممكن.

Rate this item
(0 votes)
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro