محمد الأحمدي لـ "تعز تايم": لا يحق دستورياً للحكومة العمل دون ثقة البرلمان

يناير 06, 2021
محمد الأحمدي لـ "تعز تايم": لا يحق دستورياً للحكومة العمل دون ثقة البرلمان الصحفي والناشط الحقوقي محمد الأحمدي - تعز تايم

قال الصحفي والناشط الحوقي "محمد الأحمدي" في حديث خاص لموقع "تعز تايم" إنه يبدو من السابق لأوانه حتى الآن الحديث عن مدى قدرة حكومة معين عبدالملك على التحرك بكل أريحية في العاصمة المؤقتة عدن، التي لم تكن منذ اتخذها الرئيس هادي عاصمة مؤقتة للبلاد مهيأة لتكون كذلك، لكن انتشالها لتكون عاصمة للدولة اليمنية على رأس قائمة التحديات الماثلة أمامها.

ووفقاً لحديث الأحمدي فإن الهجوم الإجرامي الدامي على مطار عدن (جنوب اليمن) أثناء وصول رئيس وأعضاء الحكومة منح الأخيرة تعاطفًا شعبيا واسعا حتى في صفوف أنصار المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا رغم أنهم الطرف الأكثر خصومة مع الحكومة بعد سنوات من التعبئة والتحريض التي تعرضوا لها، وهو ما يحتم على الحكومة الاستفادة من هذا الالتفاف الشعبي لتعزيز حضورها وإعادة تصحيح الصورة التي ارتسمت عنها في مخيلة الناس، وفي ما يتعلق ببقية الأمور فإنه مع الوقت والشروع في تنفيذ صلاحياتها ومهامها سيتضح الوضع أكثر.

يضيف الأحمدي:"دستورياً لا يحق للحكومة البدء بمهامها دون الحصول على ثقة البرلمان، والبرلمان لا يحق له أن ينعقد إلا في حدود إقليم الجمهورية اليمنية، إن تعذر انعقاده في العاصمة صنعاء، حسب الدستور النافذ، وبالتالي إعلان قيادات في الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا رفضهم انعقاد البرلمان في العاصمة المؤقتة عدن هو تنصل واضح ومبكر عن استحقاقات اتفاق الرياض ونسف كلي للاتفاق وهو بمثابة خدمة كبيرة يقدمها الانتقالي لمليشيا الحوثي، لأنها المستفيد الوحيد محليا من استمرار غياب المؤسسات الدستورية الشرعية في البلاد".

ينهي الاحمدي حديثه لـ "تعزتايم" قائلاً:المضي في تنفيذ الاستحقاقات الأمنية والعسكرية وتنفيذ وعود رئيس الحكومة في ما يتعلق بإعادة توحيد الصف وإزالة الانقسامات وقضية التعافي الاقتصادي والحرب ضد الحوثيين وغيرها مرهون بمدى جدية وصدق السعودية تحديدا في دعم هذه الحكومة واحترام التزاماتها بحماية وحدة وأمن واستقرار اليمن وسيادته الوطنية وسلامته الإقليمية، وهذا الأمر لم يلمسه اليمنيون بشكل حقيقي طوال ست سنوات.

يذكر أن الهجوم الذي تعرّض له مطار عدن في 30 كانون الأول/ديسمبر الماضي استهدف وزراء الحكومة لحظة وصولهم من الرياض وأوقع 26 قتيلا وأكثر من 100 جريح في صفوف المدنيين وفق حصيلة رسمية.

واتهمت الحكومة اليمنية والتحالف العربي بقيادة السعودية، الحوثيين بشن الهجوم، لكن الجماعة نفت مسؤوليتها عنه وأدانته.

Additional Info

  • المصدر: تعز تايم
Rate this item
(0 votes)
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro