كل ماتود معرفته عن محاكمة ترامب المهدد بعقوبات تنهي طموحاته السياسية

فبراير 10, 2021
كل ماتود معرفته عن محاكمة ترامب المهدد بعقوبات تنهي طموحاته السياسية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب

يخضع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب للمحاكمة من قبل المشرعين في مجلس الشيوخ بزعم التحريض على أعمال شغب في مبنى الكابيتول الأمريكي.

وأصبح ترامب في الشهر الماضي، أول رئيس في تاريخ الولايات المتحدة، يُتهم بإساءة التصرف، وخضع مرتين لمحاولة تفعيل إجراءات عزله في مجلس النواب بالكونغرس.

 وقد صوّت نواب ديمقراطيون وجمهوريون في مجلس النواب لاقرار تفعيل المادة القانونية التي تقضي بمساءلة ترامب بشأن اتهامه "بالتحريض على العصيان".

 وجاء في المادة أن ترامب قدم مزاعم كاذبة عن تزوير الانتخابات الأمريكية وشجع أنصاره على اقتحام مبنى الكونغرس في السادس من يناير/كانون الثاني من العام الحالي.

وتجري الآن محاكمته في مجلس الشيوخ، الذي سيقرر إدانة أو تبرئة ترامب من التهمة الموجهة إليه.

وتعتبر هذه اللحظة، لحظةً غير مسبوقة في تاريخ الولايات المتحدة، التي لم يحدث أن فعلت فيها إجراءات مساءلة رئيس بعد تركه لمنصبه على الإطلاق.

 فما هي الاجراءات التي تجري داخل مجلس الشيوخ؟

 كيف تجري المحاكمة؟

تعد محاكمة الرئيس داخل مجلس الشيوخ، قضية سياسية وليست جنائية.

 ويجري التصويت في نهاية المحاكمة لتحديد ما إذا كان ترامب مذنباً في التهمة الموجهة إليه.

 ويجب أن تؤيد أغلبية ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ المؤلف من 100 عضواً، حكم الإدانة من أجل إدانة ترامب.

 وإذا تمت إدانته، يمكن لأعضاء مجلس الشيوخ التصويت أيضاً لمنعه من تولي منصب الرئاسة مرة أخرى.

احتجاج أنصار ترامب على مصادقة الكونغرس على نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020 في واشنطن.

كم ستستغرق المحاكمة؟

بدأت المحاكمة في يوم الثلاثاء التاسع من فبراير/شباط الحالي، بمناقشة تستمر لأربع ساعات حول ما إذا كانت إجراءات مساءلة ترامب غير دستورية لأنه لم يعد رئيساً. وفي ختام المناقشات يصوت أعضاء المجلس على القضية.

 واعتباراً من ظهر يوم الأربعاء؛ 10 فبراير/شباط، سيُمنح كل جانب (الادعاء والدفاع) 16 ساعة لتقديم مرافعاتهم. وسيكون هناك خيار لطلب المناقشة والتصويت على ما إذا كان ينبغي استدعاء شهود.

 ويعتزم مجلس الشيوخ وقف إجراءات المحاكمة اعتباراً من مساء الجمعة إلى مساء السبت بسبب عطلة يوم السبت لدى اليهود.

 وليس واضحاً إلى متى ستستمر هذه الإجراءات، لكن الديمقراطيين يسعون إلى إجراء محاكمة سريعة لأنهم حريصون على البدء في تركيز اهتمامهم على الأجندة التشريعية للرئيس الديمقراطي جو بايدن، الذي يسعى إلى تمرير خطة إغاثة لمرض كوفيد 19 بأسرع وقت ممكن.

 ما حجج الادعاء ضد ترامب؟

يقول الديمقراطيون إن "ترامب مسؤول شخصياً عن أعمال الشغب" ويجب إدانته.

وقالوا في مذكرة قانونية قبل المحاكمة، إن رفضه المتكرر للاعتراف بنتائج الانتخابات، أدى إلى "التحريض على التمرد ضد الجمهورية التي أقسم على حمايتها". وجادلوا بأن تصريحات ترامب حولت حشده "الجامح" في 6 يناير/كانون الثاني، إلى برميل بارود ينتظر لحظة الاشتعال.

 وسيستخدمون كلماته مع لقطات من أعمال الشغب لإظهار أن "الحشد الغاضب، الذي كان مهيئاً ومستعداً للقيام بأعمال العنف ينتظر من يشعل الشرارة".

 وكتبوا "إن الدليل واضح. عندما فشلت محاولات أخرى لإلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية، حرض ترامب أنصاره على هجوم مبنى الكابيتول".

 وجادل الديموقراطيون، أنه على الرغم من أنه لم يعد في منصبه، لكنه مطالب بتقديم إجابات كاملة عن سلوكه منذ أول يوم له في المنصب وحتى آخر يوم. ودعوا إلى استبعاد ترامب من الترشح لمنصب الرئاسة مرة أخرى.

 ما هو دفاع ترامب؟

ورفض محامو ترامب، في مذكرتهم السابقة للمحاكمة، تهمة العزل الموجهة إليه بذريعة أن أنصاره اقتحموا الكونغرس من تلقاء أنفسهم. وجادلوا بأن تصريحات ترامب السابقة لأعمال الشغب لا ترقى إلى مستوى التحريض.

 وقال المحامون إن دعوة الرئيس السابق "للقتال" لم يكن المقصود أن تؤخذ الكلمة بالمعنى الحرفي لها، وقالوا: "إن وصف هذا البيان بمفرده على أنه "تحريض على التمرد"، هو تجاهل لجملة ما تبقى من خطاب ترامب في ذلك اليوم، بما في ذلك دعوة مؤيديه لإسماع أصواتهم بشكل سلمي".

 وعلاوة على ذلك، أظهرت وثائق مكتب التحقيقات الفيدرالي، أن أعمال الشغب كان مخططاً لها قبل أيام، على حد قول المحامين.

 وفي سياق آخر ، رفض فريق ترامب الدعوى المرفوعة ضده باعتبارها غير دستورية وجادلوا بأنه نظراً لأن ترامب أصبح الآن مواطناً عادياً، فلا يمكن عزله كرئيس

 ووصف المحامون المحاكمة بأنها "مسرح سياسي و عمل سياسي وقح يهدف إلى إسكات خصم سياسي وحزب أقلية".

احتجاج أنصار ترامب خارج مبنى الكابيتول

هل يمكن محاكمة رئيس بعد مغادرته البيت الأبيض؟

لم يحدث هذا من قبل، لذلك لم تجر ممارسة مثل هذا الأجراء، ويوجد نص في دستور الولايات المتحدة، يشير إليه.

 فقد انتهت إجراءات المساءلة ضد الرئيس ريتشارد نيكسون عندما استقال في عام 1974.

 لذلك يمكن أن يرفع ترامب قضيته إلى المحكمة العليا، مدعيا أن محاكمته كانت غير دستورية.

 ولكن سبق أن تمت مساءلة بعض المسؤولين الأدنى مرتبة بعد تركهم لمناصبهم.

 هل سيدلي ترامب بشهادة؟

بالتأكيد هذا ما يريده المدعون. ففي الأسبوع الماضي، بعثوا برسالة تدعوه فيها للإدلاء بشهادته تحت القسم "في زمان ومكان مناسبين للطرفين".

 وأشار فريق الادعاء إلى أنهم سيستشهدون بصمت ترامب كدليل إضافي على صحة مزاعمهم.

 لكن في غضون ساعات، رفض محامو الرئيس السابق الطلب باعتباره حيلة دعائية. وأوضحوا أنه لن يتقدم بالشهادة طواعية.

 ولدى المدعين العامين صلاحيات لاستدعائه للإدلاء بشهادته ، لكن ليس من المرجح حدوث ذلك.

 من سيشارك في المحاكمة؟

ترأس رئيس المحكمة العليا، جون روبرتس، أول محاولة لتفعيل إجراءات مساءلة وعزل ترامب، لكنه لن يفعل ذلك مرة أخرى.

 ويترأس السيناتور الديمقراطي باتريك ليهي، وهو الثالث في تسلل رئاسة المجلس، المحاكمة بدلاً عنه.

 ويتولى المحاكمة في القضية تسعة من أعضاء المجلس الديمقراطيين، والمعروفين باسم مديري المساءلة.

 وسيمثل ترامب في المحاكمة، محاميان هما بروس كاستور وديفيد شوين.

 وليس واضحاً ما إذا كان سيضيف المزيد من الأشخاص إلى فريقه القانوني.

 وقد أدى جميع أعضاء مجلس الشيوخ المائة في الولايات المتحدة اليمين كأعضاء محلفين في المحاكمة.

 هل تمكن إدانة ترامب في مجلس الشيوخ؟

يشغل الديمقراطيون نصف المقاعد المائة فقط، لذا سيطلبون من 17 عضوا جمهوريا في المجلس التصويت ضد شخص من حزبهم.

 ويعد هذا سقفاً مرتفعاً بالنسبة للحزب الذي ظل إلى حد كبير مخلصاً لترامب علناً وصراحة.

 لكن، أيد 10 جمهوريين في مجلس النواب إجراءات العزل وأشار حفنة من أعضاء مجلس الشيوخ إلى أنهم يتقبلون مثل هذا القرار.

 لكن، صوت 45 من أصل 50 جمهورياً في مجلس الشيوخ، في الأسبوع الماضي لصالح محاولة رفض المحاكمة.

 هل يمكن لترامب الترشح للرئاسة مرة أخرى إذا تمت إدانته؟

إذا أدين ترامب من قبل مجلس الشيوخ، يجب على المشرعين إجراء تصويت آخر لمنعه من الترشح لمنصب انتخابي مرة أخرى - وهو ما أشار ترامب بأنه يعتزم القيام به في عام 2024- قد يكون هذا أكبر نتيجة لهذه المساءلة.

 وإذا أدين ، فستكون هناك حاجة إلى أغلبية بسيطة من أعضاء مجلس الشيوخ لمنع ترامب من تولي "أي منصب شرفي أو في مؤسسات استئمانية غير ربحية أو ربحية في الولايات المتحدة".

 لذا سيكون تصويت 50 عضواً في مجلس الشيوخ بالإضافة إلى صوت نائبة الرئيس كامالا هاريس، ستكون كافيا لإلغاء آمال ترامب في السلطة السياسية.

 قد يكون هذا الأمر مثيراً للجمهوريين الذين يأملون في الترشح للرئاسة في المستقبل وأولئك الذين يريدون خروج ترامب من الحزب.

 ماذا عن المزايا الأخرى؟

كان هناك حديث عن فقدان ترامب المزايا الممنوحة لأسلافه بموجب قانون الرؤساء السابقين لعام 1958، والتي تشمل المعاش والتأمين الصحي، وربما تفاصيل أمنية مدى الحياة على حساب دافعي الضرائب.

 ولكن، من المرجح أن يحتفظ ترامب بهذه المزايا إذا أدين بعد ترك منصبه.

 ما هي أول محاولة لتفعيل إجراءات مساءلة ترامب وعزله؟

 حدث ذلك بسبب تعاملاته مع أوكرانيا، على الرغم من أنه نفى ارتكاب أي مخالفة.

 واتُهم حينها بالضغط على الرئيس الأوكراني من أجل الحصول على معلومات يستخدمها لفتح تحقيق مع بايدن، منافسه الصاعد آنذاك للبيت الأبيض وابنه هانتر بايدن.

 ويبدو أن ترامب كان يستخدم المساعدة العسكرية المقدمة لأوكرانيا كوسيلة ضغط.

 وخضع ترامب لمحاولة تفعيل إجراءات المساءلة والعزل في مجلس النواب، ولكن القضية أغلقت في مجلس الشيوخ الذي كان يسيطر عليه الجمهوريون.

Additional Info

  • المصدر: BBC
Rate this item
(0 votes)
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro