جندي أوكراني يتحدى الحرب ويتزوج حبيبته في خاركيف

حزيران/يونيو 13, 2022

استطاع عسكري أوكراني أن يتحدى ظروف الحرب المفروضة على بلاده منذ الهجوم الروسي قبل نحو 4 شهور، وانطلق إلى مدينته في إذن خاص للزواج من حبيبته.

رغم استمرار القصف الروسي على مدينة خاركيف بأوكرانيا، لم يتردد الجندي الأوكراني أنطون، الذي جاء من خط الجبهة كي يتزوج من حبيبته "إيرا".

وأقام أنطون، الذي فضَّل عدم الكشف عن لقبه، حفلاً متواضعاً بمشاركة بعض الأقارب والأصدقاء، حسب الأناضول.

أما التخطيط للمستقبل، فقد "بات مستحيلاً في الوقت الراهن" بسبب الحرب، ليس في خاركيف فقط، بل في عموم أوكرانيا، حسب أنطون.

لكنه استدرك: "ومع ذلك فالحياة مستمرة، ونرغب نحن أيضاً في أن يكون لدينا أطفال".

وتابع: "نحن لا نخاف رغم استمرار القصف الصاروخي على المدينة، فلا يمكن لهذا الوضع أن يعرقلنا، وواثق بأننا سننتصر".

في المقابل، قالت العروسة "إيرا" التي تبلغ من العمر 21 عاماً، إن "أهم شيء بالنسبة لنا هو الحب الذي بيننا".

من جانب آخر، قال صديق الطفولة لأنطون، فياتشيسلاف شيراييف، إنه سعيد جداً بزواج صديقه رغم استمرار المعارك.

وأضاف: "لقد تزوج أنطون، لكنه سيعود بعد أسبوع إلى الجبهة، وسيواصل كفاحه من أجل أوكرانيا".

وأوضح أن أنطون على خط الجبهة منذ 24 فبراير/شباط، لذلك قام أهله وأصدقاؤه بتحضيرات العرس.

وارتدت إيرا فستان الزفاف والتقطت الصور مع أنطون أمام مبنى البلدية في خاركيف، الذي تعرض لقصف من قبل القوات الروسية في الأسبوع الأول من الحرب، ولحقت به أضرار بالغة.

والتقط العروسان الصور فيما علت أصوات الزمامير من السيارات المارة من الشارع احتفاء بزواجهما في ظل الحرب.

Rate this item
(0 votes)
Last modified on الإثنين, 13 حزيران/يونيو 2022 12:55
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro