استخراج شهادة ميلاد لطفلة.. مشروع جديد احتفت مفوضية اللاجئين بنجاحه

نيسان/أبريل 16, 2021

أعلنت مفوضية اللاجئين نجاحها في تغيير حياة طفلة يمنية نازحة عبر مساعدتها في استخراج شهادة ميلاد.

واحتفت المنظمة في تغريدة على تويتر، بمساعدة الطفلة سارة (13 عام) في الحصول على شهادة ميلاد تمكنها من العودة إلى مدرستها والبدء بدراسة الصف الثاني، إلا أنها لم تكشف تكلفة هذا المشروع.

وقالت المنظمة إن الطفلة سارة كانت تقوم بجمع الزجاجات الفارغة من الشوارع لتتمكن من دعم عائلتها النازحة، ولم تشر المنظمة إلى كيفية مساهمة شهادة الميلاد في توقف الطفلة عن جمع الزجاجات ولا إلى دعمها لعائلتها.

وأضافت المنظمة في تغريدة رصدها "تعز تايم" بحسابها الخاص باليمن، إن الطفلة سارة نزحت من محافظة تعز إلى محافظة عمران.

وبحسب تغريدات المنظمة فإن الطفلة ستبدأ بدراسة الصف الثاني الابتدائي ما يعني أنها درست من قبل في الصف الأول، ولا تحتاج لإجراءات تسجيل جديدة وإنما لإجراءات نقل من مدرستها السابقة إلى مدرستها الجديد.

الجدير بالذكر أن منظمات أممية تورطت بمشاريع وهمية في اليمن تنفق عليها ملايين الدولارات، كما كشفت تقارير دولية سابقة.

وأشارت التقارير إلى أن مسؤول بإحدى المنظمات الأممية المهتمة بمجال الإغاثة الإنسانية، استقدم اثنين موظفين من خارج اليمن للقيام بتربية كلبه الخاص وأنفق على ذلك مئات الآلاف من الدولارات.

ومن ضمن المشاريع التي احتفت المنظمات بتنفيذها في وقت سابق تعليم مواطنين في اليمن على التعامل مع الواتساب بإقامة دورات تدريبية عبر الواتساب نفسه.

وكان ناشطون يمنيون قد دشنوا العام الماضي حملة "أين الفلوس" لمساءلة المنظمات العاملة في اليمن عن مقدار الدعم الذي تحصلوا عليه من المانحين وما إذا كن يتناسب مع المشاريع التي تم تنفيذها.

Additional Info

  • المصدر: تعز تايم
Rate this item
(0 votes)
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro