الإمارات تواصل العبث.. طارق صالح يشهر مكتبا سياسيا لقواته بالساحل الغربي

آذار/مارس 25, 2021
الإمارات تواصل العبث.. طارق صالح يشهر مكتبا سياسيا لقواته بالساحل الغربي طارق صالح يشهر مكتبا سياسيا لقواته بالساحل الغربي

أعلن طارق صالح قائد ألوية حراس الجمهورية وما تسمى "المقاومة الوطنية" في مديرية المخا غرب تعز، عن إشهار مكتباً سياسياً لقواته.

وقالت المقاومة الوطنية خلال حفل إشهار مكتبها السياسي إنها وضعت خطوطاً عريضة لتوجهاتها السياسية وبرنامجاً وطنياً لها.

وأضافت المقاومة الوطنية في بيان، أن إشهار مكتبها السياسي ضرورة وطنية تواكب تطورات المشهد اليمني في معركته المصيرية.

وقال مراقبون لـ"تعز تايم"، إن إشهار المكتب السياسي للمقاومة الوطنية المدعومة من الإمارات يأتي على غرار المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم أيضاً من الإمارات.

وأشار المراقبون إلى أن الإمارات تسعى لتوسيع نشاط طارق صالح في تعز، تمهيداً لاستخدامه في إضعاف الشرعية وإظهاره كمكون موازي لها.

وأكدوا أن طارق صالح سيمارس في تعز والمحافظات الشمالية نفس الدور الذي لعبه المجلس الانتقالي في المحافظات الجنوبية.

وأوضحوا أن إنشاء المكتب السياسي للمقاومة الوطنية هدفه إكمال ما بدأه الانتقالي الجنوبي، خاصة بعد تقييد الانتقالي من خلال مشاركته في الحكومة بعد اتفاق الرياض.

من جهته قال المحلل السياسي اليمني نبيل البكيري إن الإعلان عن تأسيس ما يسمى بالمكتب السياسي للمقاومة الوطنية يمهد لانقلاب ثالث على الشرعية ويمثل ضربة كبيرة للمؤتمر الشعبي العام.

وأضاف البكيري في تغريدات على تويتر أن تأسيس المكتب السياسي لمقاومة الساحل يكشف المخططات التي قدمت من أجلها الامارات والمتمثلة بتفكيك الكتلة الوطنية اليمنية المناهضة للحوثي ثم تفكيك الجغرافية السياسية والوطنية لليمن التاريخي وابقاء اليمن ضعيفا مفككا يسهل السيطرة عليه والتحكم به.

وأشار البكيري إلى أن طارق صالح يثبت بهذه الخطوة أن خروجه من صنعاء قد يكون باتفاق ليؤدي مهمة تحفظ نفوذ الزيدية على تهامة وباب المندب كصفقة بين إيران والإمارات.

Additional Info

  • المصدر: تعز تايم
Rate this item
(0 votes)
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro