الانتقالي الجنوبي ينفي علاقته بالحكومة ويدعو لمفاوضات جديدة مع الشرعية

نيسان/أبريل 04, 2021
الانتقالي الجنوبي ينفي علاقته بالحكومة ويدعو لمفاوضات جديدة مع الشرعية المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث والقيادي بالانتقالي الجنوبي عمرو سالم البيض

نفى المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً علاقته بالحكومة الشرعية المنبثقة عن اتفاق الرياض.

وقال عضو المجلس الرئاسي للانتقالي عمرو سالم البيض، إن الحكومة لا تمثل الانتقالي وأن الحديث عن ذلك يعد تضليلاً للرأي العام.

وبحسب تغريدة للبيض في تويتر، جاء حديثه خلال لقاء جمعه بالمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث في العاصمة الأردنية عمَّان، وسلمه رسالة رئيس المجلس عيدروس الزبيدي التي تذكر أن مهام الحكومة يقتصر على تدبير الخدمات فقط وأنها لا تمثل الانتقالي.

ووصف البيض الحديث عن علاقة الحكومة بالمجلس بأنه تضليل للرأي العام المحلي والمجتمع الدولي، مشيرًا إلى استعداد الانتقالي لتشكيل فريق تفاوضي جديد مع الشرعية التي وصفها بـ"نظام هادي"، مدعياً أن هذا يأتي عملًا باتفاق الرياض.

ولم ينص اتفاق الرياض على أي مفاوضات جديدة بين الشرعية والانتقالي، كما لم يتم تنفيذ جميع بنود الاتفاق حتى الآن، خاصة ما يتعلق بالشقين الأمني والعسكري الذي يرفض الانتقالي تنفيذهما.

ويرى مراقبون أن هذه التصريحات تعد هروباً للمجلس الانتقالي من المسؤولية، خاصة بعد الاتهامات التي وجهت ضده عن عرقلة عمل الحكومة والوقوف وراء مغادرة أعضاء في الحكومة من العاصمة المؤقتة عدن.

وكانت الحكومة الشرعية قد عادت إلى العاصمة المؤقتة عدن لممارسة مهامها من داخل البلاد، إلا أن أعضاءها بقوا حبيسين مقر إفامتهم خوفاً من تهديدات أمنية حبث مازالت عدن تحت سيطرة قوات الانتقالي، وحققت الحكومة خلال تواجدها هناك نجاحات بسيطة.  

الجدير بالذكر، أن المبعوث الأممي غريفيث قال إنه ناقش مع البيض المفاوضات الجارية حول خطة أممية للتوصل لاتفاق يشمل وقف إطلاق النار في جميع أنحاء اليمن، وفتح مطار صنعاء والسماح بدخول سفن تجارية ونفطية إلى موانئ الحديدة واستئناف العملية السياسية.

ولم يذكر البيض ووسائل إعلام الانتقالي ما نشره غريفيث حول الموضوعات التي تم مناقشتها مع عمرو البيض.

Additional Info

  • المصدر: تعز تايم
Rate this item
(0 votes)
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro