الرئيس هادي يتحدث عن مأرب من الرياض ويكتفي بالإستغراب من المواقف الدولية

تشرين1/أكتوير 14, 2021

اتهم الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، المجتمع الدولي، بالعجز عن ممارسة أي ضغوط لردع الحوثيين وإجبارهم على الاستجابة لدعوات السلام.

جاء ذلك في كلمة له بمناسبة حلول الذكرى الـ 58، لثورة 14 أكتوبر/تشرين الأول 1963 ضد الاستعمار البريطاني لجنوبي اليمن (1839 -1967)، نشرتها وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وعبر هادي عن "استغرابه لوقوف المجتمع الدولي عاجزا عن ممارسة أي ضغوط ضد طرف يعتدي ويتباهى بالقتل والحصار أمام العالم كله ويرفض دعوات السلام ووقف الدم".

وأضاف: "السلام في اليمن يقتل على يد المليشيا الحوثية ومن ورائها الدعم الإيراني اللامحدود الذي يقف العالم كله أمامه دون حراك".

وتابع قائلا: " جهود السلام تتحول يوما إثر يوم في ذهن الشعب اليمني إلى جهود غير ملموسة وبيانات لا توقف إرهابا ولا تمنع مزيدا من القتل والدمار، ولا تجد سوى الاستهتار والعبث من قبل المليشيات (الحوثيين)".

كما اعتبر هادي "حصار مديرية العبدية (بمأرب) التي تضم 35 ألف مواطن مدني لأكثر من عشرين يوما دون أي سماح لعلاج أو غذاء، يكشف عن همجية قذرة وسلوك إرهابي لا ينتمي لقيم الحرب ولا أخلاقيات اليمنيين فضلا عن القانون الدولي الإنساني".

ومنذ نحو 3 أسابيع، يحاصر الحوثيون مديرية العبدية من مختلف المنافذ، بعدما صدت القوات الحكومية بإسناد كبير من التحالف العربي، جميع هجماتهم التي استهدفت السيطرة عليها.

وتابع: "كل هذا يحدث في الوقت الذي تمد مأرب كل البلاد بالغاز والنفط ومتطلبات الحياة (..) إنها تمنحهم الحياة ويعطونها الموت".

ومنذ بداية فبراير/ شباط الماضي، كثف الحوثيون هجماتهم على مأرب للسيطرة على أهم معاقل الحكومة، والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، وتضم ثروات من النفط والغاز، ومحطة لتوليد الكهرباء تعمل بالغاز الطبيعي كانت قبل الحرب تغذي معظم المحافظات بالتيار الكهربائي.

Additional Info

  • المصدر: تعز تايم - غرفة الأخبار
Rate this item
(0 votes)
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro