نهبت مليشيا الحوثي 14مليون ريال يمني، أمس الأحد، على تاجرين اثنين بالمناطق الخاضعة لسيطرتها جنوبي وشرقي محافظة تعز.

دخلت العلاقة بين السلطات الحوثية والقطاع الخاص بالعاصمة صنعاء وعدد من المحافظات اليمنية في منعطف حرج، عقب إجراءات تعسفية جديدة طاولت التجار من قبل الهيئة العامة للزكاة التابعة للحوثيين، وهو ما يهدد بمزيد من تردي الأوضاع المعيشية.

قال سكان محليون في صنعاء إن مليشيا الحوثي عادت من جديد إلى استهداف التجار وملاك الأسواق والمحال التجارية من خلال حملة ابتزاز جديدة أسفرت خلال ثلاثة أيام من انطلاقها عن إغلاق 7 أسواق و102 من المحال التجارية واختطاف أكثر من 40 تاجرا.

قال مدير مكتب الصناعة والتجارة في محافظة تعز(جنوب غرب اليمن) أحمد المجاهد في تصريح خاص لموقع "تعز تايم"  أنهم قاموا ب بإحالة أكثر من 50 تاجراً متلاعباً بالأسعار إلى النيابة العامة وذلك مطلع الأسبوع الجاري.

نفذ مكتب التجارة والصناعة في تعز حملة ميدانية واسعة لضبط الأسعار في المدينة.

LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro