تظاهرات في تعز تندد بالفساد وتطالب بملاحقة القتلة ورحيل الفاسدين

آب/أغسطس 28, 2021
تظاهرات في تعز تندد بالفساد وتطالب بملاحقة القتلة  ورحيل الفاسدين جانب من التظاهرات في تعز - تويتر

تظاهر الآلاف، بمحافظة تعز، جنوبي اليمن، السبت، دعما للجيش الحكومي، وتنديدا بالفساد وتدهور العملة المحلية.

وشارك الآلاف من سكان تعز في مظاهرة حاشدة استجابة لدعوة أطلقتها "الرابطة الوطنية لأسر شهداء الحرب" (غير حكومية) بالمحافظة.

ورفع المحتجون لافتات كتب عليها "مطلبنا دعم الجيش ورعاية الجرحى وأسر الشهداء"، و"تعز ترفض البلطجة وتنبذ الفساد"، و"انهيار العملة يشعل النار في كل بيت"، و" تغيير المحافظ مطلب شعبي".

وقال عامر السمعي، أمين عام الرابطة الوطنية لأسر الشهداء في تعز: "احتشادنا اليوم جاء دعما للجيش الوطني المرابط في جبهات القتال (ضد الحوثيين)".

ويتقاسم الجيش والحوثيون السيطرة على مدينة تعز، كبرى محافظات البلاد من حيث عدد السكان، وفشلت الجماعة في تحقيق تقدم باتجاه مركز المحافظة منذ اندلاع النزاع في مارس/ آذار 2015.

وأضاف السمعي : "كما نطالب بحقوق الشهداء وإقالة محافظ تعز نبيل شمسان، وتحسين الوضع الاقتصادي ومحاربة الفساد ووقف تدهور العملة المحلية".

ومنذ أشهر تشهد محافظة تعز مظاهرات شعبية احتجاجا على الفساد والتدهور الاقتصادي، وارتفاع الأسعار، وللمطالبة بإقالة المحافظ شمسان، لاتهامه بالفساد، وهو ما لم يعلق عليه المحافظ حتى اليوم.

ولم يصدر أي تعليق عن الحكومة اليمنية الشرعية على هذه التظاهرات حتى اليوم، لكنها عادة ما تقول على لسان مسؤولين ووزراء إنها تبذل جهودا كبيرة لمحاربة الفساد وتحسين الوضع الاقتصادي في البلاد.

ويشهد الريال اليمني تدهورا حادا، إذ بلغ سعر صرف الدولار الواحد 1026 ريالا في تداولات الجمعة، بمناطق سيطرة الحكومة.

وقبل الحرب التي بدأت عام 2015 في اليمن كان الدولار الواحد يباع بـ 215 ريالا، لكن تداعيات الصراع ألقت بانعكاساتها السلبية على مختلف القطاعات، بما في ذلك العملة المحلية.

Rate this item
(0 votes)
Last modified on السبت, 28 آب/أغسطس 2021 14:22
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro