بِحار وردية في سلطنة عُمان (صور)

نيسان/أبريل 30, 2021

 بدأ موسم الورد في سلطنة عُمان، حيث تزين بحار من اللون الوردي زوايا الجبل الأخضر. ومن خلال رؤية هذه الصور الأخاذة، ستشعر أنك تكاد تستطيع شم الرائحة الزكية التي تعبق في الأجواء.

 وفي حال لم تزر الجبل الأخضر من قبل، فستجعلك هذه الصور الخلابة تخطط لرحلة لاختبار موسم الورد بنفسك بهذه الوجهة الشهيرة بأقرب فرصة.

جولة حالمة في بحر من الورود

 بِحار من اللون الوردي.. مصور يتجه للجبل الأخضر بسلطنة عمان لتوثيق موسم الورد وهذه هي المشاهد الحالمة التي وثقهاوثق المصور أحمد بن عبدالله الحوسني مشاهد ساحرة لموسم الورد في سلطنة عُمان.Credit: Ahmed Alhosni
 

ويبدأ موسم الورد أواخر مارس/آذار من كل عام ليصل إلى ذروته في أبريل/نيسان، وينتهي في بدايات مايو/أيار، وفقاً لما ذكره الموقع الرسمي لوكالة الأنباء العمانية "ONA" عبر الإنترنت.

وعلى ارتفاع أكثر من 3 آلاف متر عن سطح الأرض، تكتسي المدرجات الخضراء في الجبل الأخضر بالورود خلال هذه الفترة من كل عام.

بِحار من اللون الوردي.. مصور يتجه للجبل الأخضر بسلطنة عمان لتوثيق موسم الورد وهذه هي المشاهد الحالمة التي وثقها
التقط الحوسني صوره في الجبل الأخضر.Credit: Ahmed Alhosni

وتوجه المصور أحمد بن عبدالله الحوسني إلى الجبل الأخضر في بداية أبريل/نيسان لتوثيق هذا الموسم.

بِحار من اللون الوردي.. مصور يتجه للجبل الأخضر بسلطنة عمان لتوثيق موسم الورد وهذه هي المشاهد الحالمة التي وثقها
يشارك الكبار في السن، والنساء، والأطفال في العمل بحقول الورد.Credit: Ahmed Alhosni

وأكد المصور أن جمال المكان هو ما ألهمه للذهاب إلى هذه الوجهة لالتقاط الصور.

من كنوز الجبل الأخضر

بِحار من اللون الوردي.. مصور يتجه للجبل الأخضر بسلطنة عمان لتوثيق موسم الورد وهذه هي المشاهد الحالمة التي وثقها
ابتسامة عريضة خلال موسم الورد.Credit: Ahmed Alhosni

وخلال صور الحوسني، سيرى المرء جوانب من الحياة اليومية خلال هذا الموسم الزاهي.

وقال المصور: "تكتسي مزارع الجبل بالورد، ويقوم أهالي المنطقة من جميع الفئات العمرية بقطفها".

وتُظهر الصور أهالي المنطقة وهم يقطفون الورد بابتسامة عريضة لا تفارق شفاههم أثناء مناورتهم بين النباتات الخضراء الكثيفة بلباسهم التقليدي.

بِحار من اللون الوردي.. مصور يتجه للجبل الأخضر بسلطنة عمان لتوثيق موسم الورد وهذه هي المشاهد الحالمة التي وثقها
يبدأ موسم الورد أواخر مارس/آذار من كل عام ليصل إلى ذروته في أبريل/نيسان.Credit: Ahmed Alhosni

وتوحي الصور الزاهية بأن عبق الورود ينتشر في الهواء، وهذا ما قاله الحوسني بالفعل.

ومن الصباح الباكر، "يقوم أهالي الجبل وأطفالهم بقطف الورد، ومن ثم يؤخذ إلى المنازل لتتم عملية تحضير ماء الورد هناك".

وأكد المصور: "تفوح رائحته الزكية بين أزقة البيوت، وأرجاء المكان".

وأشار المصور إلى أن صورته المفضلة تُظهر امرأة ترتدي اللباس العماني التقليدي، إذ اندمجت ثيابها الخضراء اللون بالنباتات، والورود، بحسب ما قاله.

وتعد زراعة الورد من كنوز الجبل الأخضر، وهي لا تزال من أهم مصادر رزق سكان الجبل الذين امتهنوا السر باستخراج الماء العذب من الورد، وهو أمر يكاد لا يخلو منه بيت في البلاد، وفقاً لموقع وكالة الأنباء العمانية.

بِحار من اللون الوردي.. مصور يتجه للجبل الأخضر بسلطنة عمان لتوثيق موسم الورد وهذه هي المشاهد الحالمة التي وثقها
يهتم المصور بتوثيق الطبيعة، وحياة العمانيين.Credit: Ahmed Alhosni

Additional Info

  • المصدر: cnn
Rate this item
(0 votes)
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro