مخابز تعز تغلق أبوابها احتجاجا على تدهور العملة

ديسمبر 11, 2020


بدأت مخابز مدينة تعز إضراباً جزئياً، اليوم الثلاثاء، احتجاجاً على ارتفاع أسعار الدقيق جراء انهيار العملة المحلية.

وأغلقت معظم المخابز في المدينة أبوابها، منذ الصباح، بعد تجاوز سعر "الكيس الدقيق" أكثر من 20 ألف ريال يمني.

ويأتي إغلاق المخابز بعد أيام من إضراب جزئي للتجّار ومحلات الصرافة في المدينة، احتجاجاً على الانهيار غير المسبوق للعملة المحلية.

وذكر عبدالرحمن اليوسفي، وهو محاسب في مخبز بتعز، أن "سعر الكيس الدقيق بلغ يوم أمس 21 ألف ريال، والمبلغ في زيادة مستمرة، حتى أصبح سعر بيع الخبز والروتي أقل من سعر شراء المواد الأساسية لإنتاجه".

وأشار اليوسفي، أن "ملاك المخابز في المدينة اتفقوا على إغلاقها اليوم للضغط على السلطات، ومطالبتها بوضع حد لارتفاع الأسعار".

ويأتي ارتفاع أسعار المواد الأساسية إثر انهيار سعر صرف العملة المحلية أمام العملات الأجنبية، حيث بلغ سعر الدولار، مساء أمس، 914 ريالا، فيما بلغ سعر الريال السعودي 240 ريالا.

ويعد هذا الانهيار الأكبر في تاريخ العملة اليمنية، وسط صمت مستمر من الحكومة الشرعية، التي لم تضع أي حلول لمعالجة الأزمة حتى الآن.

Rate this item
(0 votes)
Last modified on الأربعاء, 23 ديسمبر 2020 15:26
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro