مقتل طفل بقذيفة حوثية وإصابة 2آخرين بتعز والجيش يصفها بجريمة حرب

فبراير 20, 2021
مقتل طفل بقذيفة حوثية وإصابة 2آخرين بتعز والجيش يصفها بجريمة حرب الطفل محمد هزبر استشهد بقذيفة حوثية في تعز

قتل طفل وأصيب اثنان آخران ورجل مسن، في مدينة تعز، اليوم السبت، إثر استهدافهم بقذيفة حوثية شمال شرق المدينة.

وقال المتحدث باسم الجيش الوطني في تعز العقيد عبد الباسط البحر، إن مليشيا الحوثي استهدفت بقذيفة مدفعية تجمعاً للأطفال في حي الروضة المكتظ بالسكان، ما أدى إلى مقتل طفل وإصابة إثنين أخرين ورجل مسن بإصابات بليغة.

وأوضح البحر في تصريح لـ"تعز تايم"، إن الطفل محمد عبدالواحد هزبر (10 أعوام) استشهد جراء القصف، وأصيب شقيقه ماهر (9 أعوام) بشظايا متفرقة في الجسم كما أصيب الطفل أيمن أمين محمد سيف (13 عاماً) بشظايا في الرقبة والصدر، إضافة إلى أحمد عبدالله عبدالسلام (60 عاماً) الذي أصيب بشظيتين في الكلية اليسرى والرأس.

وأشار البحر إلى أن القصف أسفر أيضاً عن تضرر عدة منازل بالشظايا التي تناثرت في كل اتجاه.

ووصف البحر الحادثة بأنها "جريمة حرب" مشيراً إلى أن المليشيا استهدفت حياً سكنياً معروفاً بأنه مكتظ بالسكان وأن توقيت القصف كان أثناء لعب الأطفال وفي المكان الذي يتجمعون فيه بالحي.

وقال إن مرتكبي جرائم الحرب ضد الأطفال بتعز لن يفلتوا من العقاب، داعياً المجتمع الدولي للقيام بدوره تجاه استمرار هذه الجماعة الإرهابية في مسلسل زراعة الالغام و القتل والقصف والقنص والحصار لمدينة تعز، حد تعبيره.

Additional Info

  • المصدر: تعز تايم
Rate this item
(0 votes)
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro