الأمم المتحدة تحذر من العواقب الإنسانية للتصعيد في مأرب

شباط/فبراير 19, 2021
الأمم المتحدة تحذر من العواقب الإنسانية للتصعيد في مأرب مخيمات النزوح في مأرب - تويتر

قالت الناطقة بإسم مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، ليز ثروسيل  إنهم في لمنظمة على مصير المدنيين في محافظة مأرب شمال اليمن حيث ان بينهم 800 ألف نازح على الأقل، في ظل تصعيد العمليات العسكرية من قبل الحوثيين.

واضافت في كلمة لها إذا استمرت جبهات القتال في التقدم شرقا نحو المدينة والأجزاء المأهولة الأخرى من محافظة مأرب، فمن المحتمل أن يضطر مئات الآلاف من المدنيين إلى الفرار من المنطقة، التي بها طريق رئيسي واحد فقط إلى الشرق وطريق أكثر خطورة نحو المنطقة. جنوب.

وتابعت :" بالنظر إلى العواقب الإنسانية الكارثية المحتملة، ندعو جميع أطراف النزاع إلى تهدئة الوضع وتذكيرهم بالتزاماتهم بموجب القانون الدولي الإنساني لحماية المدنيين من الآثار السلبية للنزاع المسلح.

 ويشمل ذلك ضمان حرية الحركة من أجل المرور الآمن للمدنيين، بما في ذلك النازحين والمهاجرين الذين يحاولون مغادرة مأرب، فضلاً عن السماح للعاملين في المجال الإنساني والمساعدات بالوصول إلى المدنيين في المنطقة في جميع الأوقات" بحسب المتحدثة الأممية.

وحثت  السلطات على حماية جميع المدنيين. ومن بين هؤلاء آلاف المهاجرين من شرق إفريقيا، تقطعت بهم في طريقهم شمالاً إلى المملكة العربية السعودية.

كما قالت إنهم يشعرون بالقلق حيال أوضاع 501 معتقلاً في السجن المركزي في مأرب ، حيث ان السلطات اليمنية أشارت إلى عدم وجود خطة طوارئ.

وقالت إنهم  بصدد التحقق من المعلومات حول خسائر المدنيين في مأرب، حيث ان قواتالحوثيين شنت هجوماً على عدة جبهات خلال فترة الأسبوع الماضي.

Additional Info

  • المصدر: تعز تايم - غرفة الأخبار
Rate this item
(0 votes)
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro