الخارجية الأمريكية: اليمن في وضع خطير والسلام مرهون بمعركة مأرب

أيار 14, 2021
الخارجية الأمريكية: اليمن في وضع خطير والسلام مرهون بمعركة مأرب واشنطن تدعو لوقف القتال فورا - تويتر

دعت الولايات المتحدة، المجتمع الدولي، إلى زيادة الضغط على الحوثيين للموافقة على وقف فوري لإطلاق النار في اليمن.

جاء ذلك في بيان للخارجية الأمريكية أوضحت فيه، أن الأمم المتحدة قدمت اتفاقية عادلة، لكن الحوثيين يواصلون القتال في مأرب ويرفضون التعامل مع مكتب المبعوث الأممي مارتن غريفيث.

وقالت إن الولايات المتحدة، ترحب، باهتمام مجلس الأمن الدولي بهجوم الحوثيين على مأرب. محذرة من أن ذلك يعرض آلاف المستضعفين للخطر ويحُد من الاستجابة الإنسانية لمنع المجاعة.

ولفتت الخارجية الأمريكية، إلى أن اليمن في وضع خطير وحان الوقت لتحقيق وقف إطلاق النار الشامل على مستوى البلاد.
وفي وقت سابق، قالت الولايات المتحدة إن مليشيا الحوثي أخذت مستقبل اليمن "رهينة" وباتت تمارس حربا طويلة الأمد على مدينة مأرب.

وحملت الخارجية الأمريكية مليشيا الحوثي مسؤولية إفشال الاجتماعات التي أجراها غريفيث في مسقط بهدف التوصل إلى اتفاق سلام.
وأشارت إلى أن مليشيا الحوثي تُساهم في تدهور الوضع الإنساني في اليمن بمواصلة الهجوم على مأرب، الأمر الذي يُفاقم الأوضاع المتردّية لليمنيين النازحين المستضعفين بالفعل.

وفي بيان آخر، قالت الخارجية الأمريكية إن عملية السلام مرهونة بوقف مليشيا الحوثي هجومها على محافظة مأرب.

وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية، جيرالدين غريفيث، إن على الحوثيين وقف استهداف مدينة مأرب، وإطلاق الصواريخ والطائرات المسيّرة نحو السعودية.

وأشارت إلى أن التدخل الإيراني في المنطقة يفاقم الأزمات، مؤكدة -في الوقت ذاته- أن بلادها لن ترفع أيا من العقوبات عن إيران قبل وقف أنشطتها المزعزعة للاستقرار في المنطقة.

ووفق غريفيث، فإن بلادها تدعم الحكومة اليمنية، عبر منع وصول الأسلحة الإيرانية إلى مليشيا الحوثي.

Additional Info

  • المصدر: تعز تايم - غرفة الأخبار
Rate this item
(0 votes)
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro