ناطق الجيش يكشف لـ "تعز تايم" عن خسائر الحوثيين الفادحة بتعز خلال 2020

يناير 06, 2021
ناطق الجيش يكشف لـ "تعز تايم" عن خسائر الحوثيين الفادحة بتعز خلال 2020 ناطق الجيش الوطني في محور تعز العقيد عبد الباسط البحر- تعز تايم

قال ناطق الجيش الوطني في محور تعز العقيد عبد الباسط البحر في تصريحات خاصة لموقع "تعز تايم" إن مليشيا الحوثي تلقت خلال العام الماضي خسائر فادحة على يد الجيش الوطني والذي إستنزف  قدراتها في العناصر القتالية والمعدات والآليات العسكرية.

وبحسب البحر فقد تكبدت المليشيا 460 قتيلا بينهم قيادات بارزة وأكثر من 600 جريحا بينهم قيادات ميدانية كبيرة كما تم تدمير أكثر من 13 عربة ومركبة عسكرية وأطقم إلى جانب تدمير 8 رشاشات ثقيلة و6 مدفعية ثقيلة و3 طائرات مسيرة وتم تفكيك  شبكات عبوات ناسفة خطيرة خصوصاً في منطقة الأربعين كما تم تفكيك ونزع حقول ألغام وفتح ثغرات فيها والسيطرة عليها .

ولفت الحبر إلى أن قوات القوات الحكومية تمكنت من استهداف بعض القيادات الحوثية ما تسبب بمقتلها وأبرز تلك القيادات قائد اللواء 17 مشاة في الجبهة الغربية والملقب بالشرعي وقتل إيضاً أبو حرب وأبو قصي وغيرهم من القيادات كالمتوكل والذي قتل شمال غرب المدينة .

وأردف لقيت الكثير من القيادات الحوثية مصرعها وكانت تعز الثقب الأسود وجبهة الإستنزاف لهذه المليشيات وكبدتها خسائر مادية وبشرية .

وأضاف البحر:" شهدت جبهات القتال في العام المنصرم مواجهات شرسة بينها عمليات هجومية  نوعية وإغارات وتسللات إلى مواقع المليشيا وتنفيذ كمائن عسكرية وإستهداف مواقع تمركز المليشيا بالمدفعية فضلاً عن أعمال قتالية ودفاعية نشطة وعمليات صد هجمات وكسر زحوفات للمليشيا في عدد من جبهات المدينة.

ومن أبرز العمليات الهجومية للجيش الوطني بحسب البحر كانت في الجبهة الشرقية وتحديداً في لوثم والقريفات ومحيط محمد علي عثمان والتشريفات وإيضاً في الجبهة الشمالية خصوصاً في الأربعين وشمال عصيفرة وتم التقدم إلى مواقع مهمة والسيطرة عليها وتحرير أماكن كبيرة في تلك المنطقة.

ودارت معارك في الجبهة الغربية بمحيط جبل الهان ووادي حذران وجبهة الضباب والربيعي إلى جانب الشمالية الغربية والتي شهدت أعمال عسكرية في المدرات ومحيط معسكر المطار القديم والدفاع الجوي .

وأشار البحر إلى محاولات مليشيا الحوثيين الهجوم على عدد من المواقع في الجبهة الغربية وقال إنها حاولت التقدم باتجاه الخط الرئيسي الواصل بين تعز وبقية المحافظات وهو منفذ جزئي تم تحريره فيما تحاول المليشيا إعادة السيطرة علية ولو نارياً لإحكام الحصار على مدينة تعز لكنها فشلت.

وسيطر الجيش الوطني على الوضع في الجبهة الغربية وحرر مواقع جديدة وأمن المواقع التي يتمركز فيها بتلك المنطقة حد تعبيره.

في السياق ذاته ذكر  البحر إن جبهات الأرياف في مقبنة شهدت مواجهات وتقدم للجيش الوطني إلى عزل وتلال ومواقع مهمة في مديرية مقبنة وإستنزف المليشيا وكبدها خسائر فادحة .

وأضاف في جبهة جنوب المدينة بالأقروض والشقف والصلو وحيفان تلقت المليشيا ضربات موجعة على يد الجيش الوطني وتم تأمين وتحرير مواقع مهمة وكسر زخوفات وهجمات المليشيا في هذه الجبهات .


وإختتم سيشهد العام 2021 عمليات نوعية أكبر كوننا خبرنا أساليبهم القتالية وتشكيلاتهم وبالتالي سيكون العام الجاري مفاجئاً لهم من حيث كثافة ونوعية الأعمال القتالية وإستنزاف المليشيا بشكل أكبر حتى إستكمال التحريروكسر الحصار الجائر على المدينة.

Additional Info

  • المصدر: تعز تايم
Rate this item
(0 votes)
Last modified on الأربعاء, 06 يناير 2021 19:14
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro