طبيب يحفر حروف اسمه على أكباد مرضاه.. والسلطات البريطانية تتدخل

كانون2/يناير 15, 2022

قالت شبكة CBS News الأمريكية، في تقرير نشرته الأربعاء 12 يناير/كانون الثاني 2022، إن السلطات الصحية في بريطانيا حذفت اسم طبيبٍ من السجل الطبي في البلاد؛ بعد أن حفر الأحرف الأولى من اسمه على أكباد مرضاه.

حيث حدثت تلك الوقائع في فبراير/شباط وأغسطس/آب عام 2013، حين استخدم سايمون برامهال جهازاً جراحياً لحفر الأحرف الأولى من اسمه على أكبادٍ قام بزراعتها في أجسام المرضى بنهاية عمليتين جراحيتين.

في حين اكتشف طبيبٌ آخر تلك الحروف المحفورة بطول أربعة سنتيمترات حين فشل كبدٌ قام برامهال بزراعته بعد أسبوعٍ واحد من العملية، وفقاً لقناة BBC News البريطانية.

أما في عام 2017، فاعترف برامهال بذنبه وأُدين بتهمتي اعتداء وفقاً لوثائق محكمة الممارسين الطبيين، التي تستمع إلى الشكاوى بحق الأطباء وتقرر ما إذل كانوا صالحين لمزاولة المهنة أم لا. وقد تم تغريمه مبلغ 13.619 دولاراً مع الحكم عليه بتأدية خدمات مجتمعية.


بسبب إدانته، استقال برامهال من وظيفته بمستشفى الملكة إليزابيث في برمنغهام عام 2014، وتم إيقافه عن مزاولة المهنة خمسة أشهر على الأقل في ديسمبر/كانون الأول عام 2020، بحسب القناة البريطانية.

لكن المحكمة دعت برامهال إلى مراجعة قضيته من جديد في ديسمبر/كانون الأول عام 2020، حيث راجعت المحكمة أدلة القضية وتصريحات برامهال، التي قال خلالها إنّه "صنع علامةً مجنونة على كبدٍ قريبٍ منه"، وأقر بأنّ أفعاله في عام 2013 "كانت حمقاء وخاطئة للغاية"، وفقاً لوثائق المحكمة.

تأثر أهلية الطبيب في مزاولة المهنة
بينما جادل المستشار القانوني لبرامهال بأنّ "أهلية الطبيب السابق لمزاولة المهنة لم تتأثر. وهذه القضية لم تكن تتعلق بمهاراته الجراحية من الأساس، بل تتعلق بقلَّة احترام برامهال لكرامة مرضاه".

لأن المحكمة "كانت على قناعة بانعدام خطر تكرار" الواقعة وأنّ كفاءة برامهال "لم تعد متأثرةً بسبب الإدانة"؛ فقد ألغت قرارها السابق بإيقافه عن مزاولة المهنة.

لكن القضية أُعيد تقديمها أمام المحكمة، التي قالت خلال جلسة استماعٍ عُقِدَت يوم الإثنين 10 يناير/كانون الثاني 2022، إنّها "قبلت بعد وقوع ضررٍ جسدي دائم على أيٍّ من المريضين"، ومع ذلك فإنّ تصرفات برامهال تسببت في "ضررٍ عاطفيٍّ كبيرٍ لهما"، بحسب القناة البريطانية.


كما قالت المحكمة إنّ برامهال كان "صاحب شخصيةٍ طيبة في السابق"، لكنّ حذف اسمه من السجل الطبي هو العقاب المناسب له، حيث قدم الطبيب رعايةً أنقذت حياة كثيرين، لكنه "انتهك بشكلٍ صارخ، كرامة واستقلالية مرضاه". وبعد جلسة الاستماع، صدر قرار تعليق رخصته فوراً، لكن ما يزال أمامه 28 يوماً للاستئناف.

Additional Info

  • المصدر: تعز تايم - الصحافة الغربية
Rate this item
(0 votes)
LogoWhitre.png
جميع الحقوق محفوظة © 2021 لموقع تعز تايم

Design & Developed by Digitampro